الخميس، 30 سبتمبر، 2010

انخفاض 150 جنيهًا فى سعر طن حديد "عز"

أعلنت مجموعة "حديد عز" اليوم، الخميس، خفض سعر طن حديد التسليح بمقدار 150 جنيهًا تسليم أكتوبر ليصل سعر الطن تسليم المصنع إلى 3700، ويصل للمستهلك إلى نحو 3850 جنيها.

وكان سعر طن حديد عز خلال سبتمبر ارتفع بنحو 350 جنيها ليصل إلى نحو 3850 جنيها تسليم المصنع، ويصل للمستهلك بعد إضافة تكاليف النقل وهامش الربح إلى نحو 4 آلاف جنيه للطن.

وقال مسئول بالشركة إن الهدف من تخفيض السعر هو تحريك السوق ومواجهة حالة الركود الشديد التى يعانى منه، خاصة بعد ارتفاع السعر تسليم سبتمبر، كما أن سعر البيليت وهو الخام الرئيسى الذى يدخل فى صناعة حديد التسليح شهد ثباتا نسبيا خلال الشهر الماضى.

ومن المتوقع أن تعلن باقى الشركات الوطنية والاستثمارية أسعارها خلال الـ 24 ساعة القادمة، حيث إنها تنتظر إعلان "مجموعة عز" باعتبارها أكبر شركات إنتاج الحديد فى مصر والشرق الأوسط وتغطى أكثر من 60% من احتياجات السوق المحلى.

وكانت باقى الشركات حذت حذو حديد عز فى الشهر الماضى ورفعت أسعارها ليصل متوسط سعر طن حديد التسليح فى هذه الشركات قريبا من سعر حديد عز، بينما حرص الحديد التركى على تخفيض أسعاره بنحو 200 جنيه للطن عن سعر الإنتاج المحلى.

يذكر أن السوق المحلى مازال يعانى من ركود شديد ونقص فى الطلب رغم انتهاء مواسم رمضان الكريم والأعياد، ووصل حجم المخزون الراكد فى المخازن والمستودعات لأكثر من مليون طن، وهو ما دفع التجار إلى الاضطرار أحيانا للبيع بأقل من السعر المعلن من أجل تشجيع المواطنين على الإقبال على شراء المنتج الوطنى والحد من تزايد استحواذ الحديد التركى المستورد على السوق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق